منتدى مدرسة راية الثانوية للبنات/المفرق

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات،
كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل .


منتدى تعليمي
 
الرئيسيةدخولالتسجيل
القاء محاضرة عن تعريب الجيش الدكتور عبدالله العرقان من جامعة ال البيت
بمناسبة ذكرى تعريب الجيش تم القاء محاضرة الدكتور عبدالله العرقان من جامعة ال البيت 1/3/12016
كل عام وأنتم بخير بمناسبةبدء الفصل الدراسي الثاني، ونسأل الله لكم دوام التوفيق والتفوق مديرة المنتدى
قوانين منتديات مدرسة راية للبنات : 1- ممنوع تسجيل الشباب في هذا المنتدى . 2- منع استخدام الألفاظ البذيئة والنابية في المنتدى أو التهجم على أي احد من طاقم الإشراف وأي اعتراض يتم إبلاغ المشرفة بأسلوب لبق ومهذب. 3- يمنع تبادل الايميلات الخاصة في علبة الدردشة لكن يمكن ارسالها عن طريق الرسائل الخاصة. 4- الالتزام بآداب الحوار في الطرح والرد والمشاركة، وإبداء وجهة النظر المخالفة بتعقل ورويه ونبذ السب والشتم والطعن واتهام النيات. 5- يمنع منعا باتا التدخل في شؤون الإدارة ومنهم المشرفات ولهم الصلاحية من نقل وحذف وتعديل و إغلاق وسوف يصلكم التنويه بالسبب. وكل من يتهاون في هذه القوانين ويخالفها سوف يؤدي الى طرده من المنتدى الرجاء الألتزام بهــــــــــــــــــــــــــذه القوانين (( هذه القوانين قابله لتجديد .))
بسم الله الرحمن الرحيم تبارك أدارة المنتدى للأعضاء الذين تم تعينهم مشرفين في المنتدى وهم ..... ( العضوة مي العبدلله والعضوة روان وليد .. ورماح الخزاعلة ... وحلا .. وحنان ... maiss kalili..) ونأمل لهم التوفيق والتقدم والنجاح الدائم. مديرة المنتدى ...... غـــدير خزاعلة

شاطر | 
 

 حقوق الطفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعلمة غدير خزاعله
المديرة العامة للموقع
المديرة  العامة للموقع
avatar

عدد المساهمات : 87
نقاط : 137
تاريخ التسجيل : 20/03/2010

مُساهمةموضوع: حقوق الطفل    الإثنين مايو 09, 2011 12:58 am


بسم الله الرحمن الرحيم


حقوق الطفل


إعداد الطالبة : بشرى مروان العمايرة


بإشراف المعلمات : ختام ولائقة العمري


مدرسة : راية بنت الحسين












بسم الله الرحمن الرحيم

يحتل الأطفال مكانة متميزة في الدراسات النفسية والتربوية والاجتماعية لما لهم من دور في رسم الحياة في المستقيل ، أما الدراسات التي تتناول حقوق الأطفال فهي جديدة نسبيا ، وفي هذه المجلة نقرا شيئا من حقوق الأطفال كما اقرها الإسلام ، وبعض البنود التي نصت عليها الاتفاقيات المنبثقة عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.








مكانة الطفل في المجتمع :

الأطفال زينة الحياة الدنيا يبهجون النفس ويشرحون الصدر ، انظر إليهم وهم يمرحون بيننا كالعصافير الجميلة تتقافز حول أعشاشها ، يرفون كالفراش من زهرة إلى زهرة … بسماتهم البريئة تمنحنا السرور والغبطة ، ونفوسهم العامرة بالحب والفرح تستبشر بكل ما حولها من ألوان زاهرة ، فهم ربيع دائم .
لقد أدرك الإنسان حق طفل بالفطرة، فأوجبت علينا عاطفة الأبوة و الأمومة إن نرعى فلذات أكبادنا، ونيسر لهم سبل العيش الكريم، ونحيطهم بالعناية الشاملة التي تكفل لهم نموا طبيعيا في العقل والجسم والنفس. فهم شباب الغد ورجال الأمة وعدتها وأسباب نهضتها ، وما اصدق عاطفة الشاعر حطان بن المعلى حين قال :
وإنما أولادنا بيننا أكبادنا تمشي على الأرض
لو هبت الريح على بعضهم لامتنعت عيني عن الغمض



الاسلام واهتمامه بحقوق الطفل :
دعا الإسلام إلى الاهتمام بالنشء ونكفل حقوقهم الإنسانية ، فرأى أن من حق الولد على الوالد أن يعلمه الكتابة والرماية والسباحة وركوب الخيل وألا يرزقه إلا طيبا ، وان يرشده إلى أمور دينه ودنياه ، وضرب الخلفاء الراشدون والصحابة والتابعون أروع الأمثلة في الرفق بالأطفال وملاطفتهم ٍٍٍٍٍٍفي جو من الحنان والعطف ، والتنبيه على ما يسوؤهم أو يؤذيهم . فعندما استدعى عمر بت الخطاب - رضي اله عنه- احد الولاة ليوليه إقليما من الأقاليم ، شاهد الوالي الخليفة يلاعب أطفاله ويلاطفهم ؛ فعجب من ذلك ، ولما سأله الخليفة لم تعجب من ذلك ؟ قال : لا افعل ذلك البتة ، فقال له الخليفة : إذا كنت غير رؤوف بأبنائك فكيف ستكون رحيما بالرعية ؟




اتفاقيات حقوق الأطفال في العالم :

وانبثق عن الإعلان العالمي لحقوق الطفل اتفاقية دولية تضم أربعة وخمسين بندا تشمل الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية للطفل ، وتجمع بين طياتها أيضا حقوق الطفل التي تنص عليها المواثيق المختلفة . ومن ابرز حقوق الطفل التي نصت عليها الاتفاقية:
• حق الطفل في الحياة والبقاء والنماء.
• حق الطفل في اسم و جنسية منذ ولادته .
• حق الطفل في التمتع بحقوقه كاملة دون أي تمييز من أي نوع.
• حق الطفل في التمتع بأعلى مستوى صحي يمكن بلوغه .
• حق الطفل في التعليم ، وان يكون التعليم الابتدائي إلزاميا ومتاحا مجانا للجميع .
• حق الطفل في الراحة والتمتع بوقت الفراغ والمشاركة الكاملة مع الأطفال الآخرين في النشاطات الفنية والثقافية.
• حق الطفل الذي لم يبلغ الخامسة عشرة بان يبقى بعيدا عن المشاركة في أعمال حربية عدوانية، وحق الأطفال الذين يعانون من ويلات الحروب في أن تعطى لهم رعاية الخاصة.
ومنذ اليوم الأول من شهر كانون الأول عام 1993 أصبح أكثر من (151) بلدا ملتزما بتنفيذ بنود الاتفاقية الدولية.







اهتمام الأردن بحقوق الطفل :

وحري بنا آن نؤكد أن الطفل في الأردن حظي بعناية المؤسسات والأجهزة المعنية ،
فتيسرت له أسباب التعليم وأشكال العناية بصحته وثقافته ، وأنشئت المراكز المختصة برعاية الأطفال المكفوفين والمعوقين والأيتام والفقراء . ونمارس هذه المراكز وبرامجها بما ينسجم وتوصيات الميثاق الأردني الذي أكد أن الطفل حق التمتع بأعلى مستوى منتح من الرعاية والحماية من الوالدين والدولة، بغية تنمية شخصية الطفل من غير تمييز بين ذكور وإناث.




نتائج إعطاء الطفل حقوقه :
إن الالتفات الجاد إلى إعطاء الطفل حقوقه الإنسانية الكاملة يكفل لأبناء البشرية طفولة سعيدة ، وشبابا سويا ، وتفاعلا ايجابيا مع الواقع لنا فيه خير الناس أجمعين . فالطفل مخلوق بريء يجهل ما يضره وما ينفعه ، ومن حقه على أسرته ومجتمعه وبلده أن يضعوه بين يديه أسباب سروره ووسائل ترفيه ، ويدفعوا عنه كل أذى محتمل ، ويبنوا شخصيته بناء تربويا سليما .

















بسم الله الرحمن الرحيم


حقوق الطفل


إعداد الطالبة : بشرى مروان العمايرة


بإشراف المعلمات : ختام ولائقة العمري


مدرسة : راية بنت الحسين












بسم الله الرحمن الرحيم

يحتل الأطفال مكانة متميزة في الدراسات النفسية والتربوية والاجتماعية لما لهم من دور في رسم الحياة في المستقيل ، أما الدراسات التي تتناول حقوق الأطفال فهي جديدة نسبيا ، وفي هذه المجلة نقرا شيئا من حقوق الأطفال كما اقرها الإسلام ، وبعض البنود التي نصت عليها الاتفاقيات المنبثقة عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.








مكانة الطفل في المجتمع :

الأطفال زينة الحياة الدنيا يبهجون النفس ويشرحون الصدر ، انظر إليهم وهم يمرحون بيننا كالعصافير الجميلة تتقافز حول أعشاشها ، يرفون كالفراش من زهرة إلى زهرة … بسماتهم البريئة تمنحنا السرور والغبطة ، ونفوسهم العامرة بالحب والفرح تستبشر بكل ما حولها من ألوان زاهرة ، فهم ربيع دائم .
لقد أدرك الإنسان حق طفل بالفطرة، فأوجبت علينا عاطفة الأبوة و الأمومة إن نرعى فلذات أكبادنا، ونيسر لهم سبل العيش الكريم، ونحيطهم بالعناية الشاملة التي تكفل لهم نموا طبيعيا في العقل والجسم والنفس. فهم شباب الغد ورجال الأمة وعدتها وأسباب نهضتها ، وما اصدق عاطفة الشاعر حطان بن المعلى حين قال :
وإنما أولادنا بيننا أكبادنا تمشي على الأرض
لو هبت الريح على بعضهم لامتنعت عيني عن الغمض



الاسلام واهتمامه بحقوق الطفل :
دعا الإسلام إلى الاهتمام بالنشء ونكفل حقوقهم الإنسانية ، فرأى أن من حق الولد على الوالد أن يعلمه الكتابة والرماية والسباحة وركوب الخيل وألا يرزقه إلا طيبا ، وان يرشده إلى أمور دينه ودنياه ، وضرب الخلفاء الراشدون والصحابة والتابعون أروع الأمثلة في الرفق بالأطفال وملاطفتهم ٍٍٍٍٍٍفي جو من الحنان والعطف ، والتنبيه على ما يسوؤهم أو يؤذيهم . فعندما استدعى عمر بت الخطاب - رضي اله عنه- احد الولاة ليوليه إقليما من الأقاليم ، شاهد الوالي الخليفة يلاعب أطفاله ويلاطفهم ؛ فعجب من ذلك ، ولما سأله الخليفة لم تعجب من ذلك ؟ قال : لا افعل ذلك البتة ، فقال له الخليفة : إذا كنت غير رؤوف بأبنائك فكيف ستكون رحيما بالرعية ؟




اتفاقيات حقوق الأطفال في العالم :

وانبثق عن الإعلان العالمي لحقوق الطفل اتفاقية دولية تضم أربعة وخمسين بندا تشمل الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية للطفل ، وتجمع بين طياتها أيضا حقوق الطفل التي تنص عليها المواثيق المختلفة . ومن ابرز حقوق الطفل التي نصت عليها الاتفاقية:
• حق الطفل في الحياة والبقاء والنماء.
• حق الطفل في اسم و جنسية منذ ولادته .
• حق الطفل في التمتع بحقوقه كاملة دون أي تمييز من أي نوع.
• حق الطفل في التمتع بأعلى مستوى صحي يمكن بلوغه .
• حق الطفل في التعليم ، وان يكون التعليم الابتدائي إلزاميا ومتاحا مجانا للجميع .
• حق الطفل في الراحة والتمتع بوقت الفراغ والمشاركة الكاملة مع الأطفال الآخرين في النشاطات الفنية والثقافية.
• حق الطفل الذي لم يبلغ الخامسة عشرة بان يبقى بعيدا عن المشاركة في أعمال حربية عدوانية، وحق الأطفال الذين يعانون من ويلات الحروب في أن تعطى لهم رعاية الخاصة.
ومنذ اليوم الأول من شهر كانون الأول عام 1993 أصبح أكثر من (151) بلدا ملتزما بتنفيذ بنود الاتفاقية الدولية.







اهتمام الأردن بحقوق الطفل :

وحري بنا آن نؤكد أن الطفل في الأردن حظي بعناية المؤسسات والأجهزة المعنية ،
فتيسرت له أسباب التعليم وأشكال العناية بصحته وثقافته ، وأنشئت المراكز المختصة برعاية الأطفال المكفوفين والمعوقين والأيتام والفقراء . ونمارس هذه المراكز وبرامجها بما ينسجم وتوصيات الميثاق الأردني الذي أكد أن الطفل حق التمتع بأعلى مستوى منتح من الرعاية والحماية من الوالدين والدولة، بغية تنمية شخصية الطفل من غير تمييز بين ذكور وإناث.




نتائج إعطاء الطفل حقوقه :
إن الالتفات الجاد إلى إعطاء الطفل حقوقه الإنسانية الكاملة يكفل لأبناء البشرية طفولة سعيدة ، وشبابا سويا ، وتفاعلا ايجابيا مع الواقع لنا فيه خير الناس أجمعين . فالطفل مخلوق بريء يجهل ما يضره وما ينفعه ، ومن حقه على أسرته ومجتمعه وبلده أن يضعوه بين يديه أسباب سروره ووسائل ترفيه ، ويدفعوا عنه كل أذى محتمل ، ويبنوا شخصيته بناء تربويا سليما .






























بسم الله الرحمن الرحيم


حقوق الطفل


إعداد الطالبة : بشرى مروان العمايرة


بإشراف المعلمات : ختام ولائقة العمري


مدرسة : راية بنت الحسين












بسم الله الرحمن الرحيم

يحتل الأطفال مكانة متميزة في الدراسات النفسية والتربوية والاجتماعية لما لهم من دور في رسم الحياة في المستقيل ، أما الدراسات التي تتناول حقوق الأطفال فهي جديدة نسبيا ، وفي هذه المجلة نقرا شيئا من حقوق الأطفال كما اقرها الإسلام ، وبعض البنود التي نصت عليها الاتفاقيات المنبثقة عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.








مكانة الطفل في المجتمع :

الأطفال زينة الحياة الدنيا يبهجون النفس ويشرحون الصدر ، انظر إليهم وهم يمرحون بيننا كالعصافير الجميلة تتقافز حول أعشاشها ، يرفون كالفراش من زهرة إلى زهرة … بسماتهم البريئة تمنحنا السرور والغبطة ، ونفوسهم العامرة بالحب والفرح تستبشر بكل ما حولها من ألوان زاهرة ، فهم ربيع دائم .
لقد أدرك الإنسان حق طفل بالفطرة، فأوجبت علينا عاطفة الأبوة و الأمومة إن نرعى فلذات أكبادنا، ونيسر لهم سبل العيش الكريم، ونحيطهم بالعناية الشاملة التي تكفل لهم نموا طبيعيا في العقل والجسم والنفس. فهم شباب الغد ورجال الأمة وعدتها وأسباب نهضتها ، وما اصدق عاطفة الشاعر حطان بن المعلى حين قال :
وإنما أولادنا بيننا أكبادنا تمشي على الأرض
لو هبت الريح على بعضهم لامتنعت عيني عن الغمض



الاسلام واهتمامه بحقوق الطفل :
دعا الإسلام إلى الاهتمام بالنشء ونكفل حقوقهم الإنسانية ، فرأى أن من حق الولد على الوالد أن يعلمه الكتابة والرماية والسباحة وركوب الخيل وألا يرزقه إلا طيبا ، وان يرشده إلى أمور دينه ودنياه ، وضرب الخلفاء الراشدون والصحابة والتابعون أروع الأمثلة في الرفق بالأطفال وملاطفتهم ٍٍٍٍٍٍفي جو من الحنان والعطف ، والتنبيه على ما يسوؤهم أو يؤذيهم . فعندما استدعى عمر بت الخطاب - رضي اله عنه- احد الولاة ليوليه إقليما من الأقاليم ، شاهد الوالي الخليفة يلاعب أطفاله ويلاطفهم ؛ فعجب من ذلك ، ولما سأله الخليفة لم تعجب من ذلك ؟ قال : لا افعل ذلك البتة ، فقال له الخليفة : إذا كنت غير رؤوف بأبنائك فكيف ستكون رحيما بالرعية ؟




اتفاقيات حقوق الأطفال في العالم :

وانبثق عن الإعلان العالمي لحقوق الطفل اتفاقية دولية تضم أربعة وخمسين بندا تشمل الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية للطفل ، وتجمع بين طياتها أيضا حقوق الطفل التي تنص عليها المواثيق المختلفة . ومن ابرز حقوق الطفل التي نصت عليها الاتفاقية:
• حق الطفل في الحياة والبقاء والنماء.
• حق الطفل في اسم و جنسية منذ ولادته .
• حق الطفل في التمتع بحقوقه كاملة دون أي تمييز من أي نوع.
• حق الطفل في التمتع بأعلى مستوى صحي يمكن بلوغه .
• حق الطفل في التعليم ، وان يكون التعليم الابتدائي إلزاميا ومتاحا مجانا للجميع .
• حق الطفل في الراحة والتمتع بوقت الفراغ والمشاركة الكاملة مع الأطفال الآخرين في النشاطات الفنية والثقافية.
• حق الطفل الذي لم يبلغ الخامسة عشرة بان يبقى بعيدا عن المشاركة في أعمال حربية عدوانية، وحق الأطفال الذين يعانون من ويلات الحروب في أن تعطى لهم رعاية الخاصة.
ومنذ اليوم الأول من شهر كانون الأول عام 1993 أصبح أكثر من (151) بلدا ملتزما بتنفيذ بنود الاتفاقية الدولية.







اهتمام الأردن بحقوق الطفل :

وحري بنا آن نؤكد أن الطفل في الأردن حظي بعناية المؤسسات والأجهزة المعنية ،
فتيسرت له أسباب التعليم وأشكال العناية بصحته وثقافته ، وأنشئت المراكز المختصة برعاية الأطفال المكفوفين والمعوقين والأيتام والفقراء . ونمارس هذه المراكز وبرامجها بما ينسجم وتوصيات الميثاق الأردني الذي أكد أن الطفل حق التمتع بأعلى مستوى منتح من الرعاية والحماية من الوالدين والدولة، بغية تنمية شخصية الطفل من غير تمييز بين ذكور وإناث.




نتائج إعطاء الطفل حقوقه :
إن الالتفات الجاد إلى إعطاء الطفل حقوقه الإنسانية الكاملة يكفل لأبناء البشرية طفولة سعيدة ، وشبابا سويا ، وتفاعلا ايجابيا مع الواقع لنا فيه خير الناس أجمعين . فالطفل مخلوق بريء يجهل ما يضره وما ينفعه ، ومن حقه على أسرته ومجتمعه وبلده أن يضعوه بين يديه أسباب سروره ووسائل ترفيه ، ويدفعوا عنه كل أذى محتمل ، ويبنوا شخصيته بناء تربويا سليما .


























































بسم الله الرحمن الرحيم


حقوق الطفل


إعداد الطالبة : بشرى مروان العمايرة


بإشراف المعلمات : ختام ولائقة العمري


مدرسة : راية بنت الحسين












بسم الله الرحمن الرحيم

يحتل الأطفال مكانة متميزة في الدراسات النفسية والتربوية والاجتماعية لما لهم من دور في رسم الحياة في المستقيل ، أما الدراسات التي تتناول حقوق الأطفال فهي جديدة نسبيا ، وفي هذه المجلة نقرا شيئا من حقوق الأطفال كما اقرها الإسلام ، وبعض البنود التي نصت عليها الاتفاقيات المنبثقة عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.








مكانة الطفل في المجتمع :

الأطفال زينة الحياة الدنيا يبهجون النفس ويشرحون الصدر ، انظر إليهم وهم يمرحون بيننا كالعصافير الجميلة تتقافز حول أعشاشها ، يرفون كالفراش من زهرة إلى زهرة … بسماتهم البريئة تمنحنا السرور والغبطة ، ونفوسهم العامرة بالحب والفرح تستبشر بكل ما حولها من ألوان زاهرة ، فهم ربيع دائم .
لقد أدرك الإنسان حق طفل بالفطرة، فأوجبت علينا عاطفة الأبوة و الأمومة إن نرعى فلذات أكبادنا، ونيسر لهم سبل العيش الكريم، ونحيطهم بالعناية الشاملة التي تكفل لهم نموا طبيعيا في العقل والجسم والنفس. فهم شباب الغد ورجال الأمة وعدتها وأسباب نهضتها ، وما اصدق عاطفة الشاعر حطان بن المعلى حين قال :
وإنما أولادنا بيننا أكبادنا تمشي على الأرض
لو هبت الريح على بعضهم لامتنعت عيني عن الغمض



الاسلام واهتمامه بحقوق الطفل :
دعا الإسلام إلى الاهتمام بالنشء ونكفل حقوقهم الإنسانية ، فرأى أن من حق الولد على الوالد أن يعلمه الكتابة والرماية والسباحة وركوب الخيل وألا يرزقه إلا طيبا ، وان يرشده إلى أمور دينه ودنياه ، وضرب الخلفاء الراشدون والصحابة والتابعون أروع الأمثلة في الرفق بالأطفال وملاطفتهم ٍٍٍٍٍٍفي جو من الحنان والعطف ، والتنبيه على ما يسوؤهم أو يؤذيهم . فعندما استدعى عمر بت الخطاب - رضي اله عنه- احد الولاة ليوليه إقليما من الأقاليم ، شاهد الوالي الخليفة يلاعب أطفاله ويلاطفهم ؛ فعجب من ذلك ، ولما سأله الخليفة لم تعجب من ذلك ؟ قال : لا افعل ذلك البتة ، فقال له الخليفة : إذا كنت غير رؤوف بأبنائك فكيف ستكون رحيما بالرعية ؟




اتفاقيات حقوق الأطفال في العالم :

وانبثق عن الإعلان العالمي لحقوق الطفل اتفاقية دولية تضم أربعة وخمسين بندا تشمل الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية للطفل ، وتجمع بين طياتها أيضا حقوق الطفل التي تنص عليها المواثيق المختلفة . ومن ابرز حقوق الطفل التي نصت عليها الاتفاقية:
• حق الطفل في الحياة والبقاء والنماء.
• حق الطفل في اسم و جنسية منذ ولادته .
• حق الطفل في التمتع بحقوقه كاملة دون أي تمييز من أي نوع.
• حق الطفل في التمتع بأعلى مستوى صحي يمكن بلوغه .
• حق الطفل في التعليم ، وان يكون التعليم الابتدائي إلزاميا ومتاحا مجانا للجميع .
• حق الطفل في الراحة والتمتع بوقت الفراغ والمشاركة الكاملة مع الأطفال الآخرين في النشاطات الفنية والثقافية.
• حق الطفل الذي لم يبلغ الخامسة عشرة بان يبقى بعيدا عن المشاركة في أعمال حربية عدوانية، وحق الأطفال الذين يعانون من ويلات الحروب في أن تعطى لهم رعاية الخاصة.
ومنذ اليوم الأول من شهر كانون الأول عام 1993 أصبح أكثر من (151) بلدا ملتزما بتنفيذ بنود الاتفاقية الدولية.







اهتمام الأردن بحقوق الطفل :

وحري بنا آن نؤكد أن الطفل في الأردن حظي بعناية المؤسسات والأجهزة المعنية ،
فتيسرت له أسباب التعليم وأشكال العناية بصحته وثقافته ، وأنشئت المراكز المختصة برعاية الأطفال المكفوفين والمعوقين والأيتام والفقراء . ونمارس هذه المراكز وبرامجها بما ينسجم وتوصيات الميثاق الأردني الذي أكد أن الطفل حق التمتع بأعلى مستوى منتح من الرعاية والحماية من الوالدين والدولة، بغية تنمية شخصية الطفل من غير تمييز بين ذكور وإناث.




نتائج إعطاء الطفل حقوقه :
إن الالتفات الجاد إلى إعطاء الطفل حقوقه الإنسانية الكاملة يكفل لأبناء البشرية طفولة سعيدة ، وشبابا سويا ، وتفاعلا ايجابيا مع الواقع لنا فيه خير الناس أجمعين . فالطفل مخلوق بريء يجهل ما يضره وما ينفعه ، ومن حقه على أسرته ومجتمعه وبلده أن يضعوه بين يديه أسباب سروره ووسائل ترفيه ، ويدفعوا عنه كل أذى محتمل ، ويبنوا شخصيته بناء تربويا سليما .







































































































بسم الله الرحمن الرحيم


حقوق الطفل


إعداد الطالبة : بشرى مروان العمايرة


بإشراف المعلمات : ختام ولائقة العمري


مدرسة : راية بنت الحسين












بسم الله الرحمن الرحيم

يحتل الأطفال مكانة متميزة في الدراسات النفسية والتربوية والاجتماعية لما لهم من دور في رسم الحياة في المستقيل ، أما الدراسات التي تتناول حقوق الأطفال فهي جديدة نسبيا ، وفي هذه المجلة نقرا شيئا من حقوق الأطفال كما اقرها الإسلام ، وبعض البنود التي نصت عليها الاتفاقيات المنبثقة عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.








مكانة الطفل في المجتمع :

الأطفال زينة الحياة الدنيا يبهجون النفس ويشرحون الصدر ، انظر إليهم وهم يمرحون بيننا كالعصافير الجميلة تتقافز حول أعشاشها ، يرفون كالفراش من زهرة إلى زهرة … بسماتهم البريئة تمنحنا السرور والغبطة ، ونفوسهم العامرة بالحب والفرح تستبشر بكل ما حولها من ألوان زاهرة ، فهم ربيع دائم .
لقد أدرك الإنسان حق طفل بالفطرة، فأوجبت علينا عاطفة الأبوة و الأمومة إن نرعى فلذات أكبادنا، ونيسر لهم سبل العيش الكريم، ونحيطهم بالعناية الشاملة التي تكفل لهم نموا طبيعيا في العقل والجسم والنفس. فهم شباب الغد ورجال الأمة وعدتها وأسباب نهضتها ، وما اصدق عاطفة الشاعر حطان بن المعلى حين قال :
وإنما أولادنا بيننا أكبادنا تمشي على الأرض
لو هبت الريح على بعضهم لامتنعت عيني عن الغمض



الاسلام واهتمامه بحقوق الطفل :
دعا الإسلام إلى الاهتمام بالنشء ونكفل حقوقهم الإنسانية ، فرأى أن من حق الولد على الوالد أن يعلمه الكتابة والرماية والسباحة وركوب الخيل وألا يرزقه إلا طيبا ، وان يرشده إلى أمور دينه ودنياه ، وضرب الخلفاء الراشدون والصحابة والتابعون أروع الأمثلة في الرفق بالأطفال وملاطفتهم ٍٍٍٍٍٍفي جو من الحنان والعطف ، والتنبيه على ما يسوؤهم أو يؤذيهم . فعندما استدعى عمر بت الخطاب - رضي اله عنه- احد الولاة ليوليه إقليما من الأقاليم ، شاهد الوالي الخليفة يلاعب أطفاله ويلاطفهم ؛ فعجب من ذلك ، ولما سأله الخليفة لم تعجب من ذلك ؟ قال : لا افعل ذلك البتة ، فقال له الخليفة : إذا كنت غير رؤوف بأبنائك فكيف ستكون رحيما بالرعية ؟




اتفاقيات حقوق الأطفال في العالم :

وانبثق عن الإعلان العالمي لحقوق الطفل اتفاقية دولية تضم أربعة وخمسين بندا تشمل الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية للطفل ، وتجمع بين طياتها أيضا حقوق الطفل التي تنص عليها المواثيق المختلفة . ومن ابرز حقوق الطفل التي نصت عليها الاتفاقية:
• حق الطفل في الحياة والبقاء والنماء.
• حق الطفل في اسم و جنسية منذ ولادته .
• حق الطفل في التمتع بحقوقه كاملة دون أي تمييز من أي نوع.
• حق الطفل في التمتع بأعلى مستوى صحي يمكن بلوغه .
• حق الطفل في التعليم ، وان يكون التعليم الابتدائي إلزاميا ومتاحا مجانا للجميع .
• حق الطفل في الراحة والتمتع بوقت الفراغ والمشاركة الكاملة مع الأطفال الآخرين في النشاطات الفنية والثقافية.
• حق الطفل الذي لم يبلغ الخامسة عشرة بان يبقى بعيدا عن المشاركة في أعمال حربية عدوانية، وحق الأطفال الذين يعانون من ويلات الحروب في أن تعطى لهم رعاية الخاصة.
ومنذ اليوم الأول من شهر كانون الأول عام 1993 أصبح أكثر من (151) بلدا ملتزما بتنفيذ بنود الاتفاقية الدولية.







اهتمام الأردن بحقوق الطفل :

وحري بنا آن نؤكد أن الطفل في الأردن حظي بعناية المؤسسات والأجهزة المعنية ،
فتيسرت له أسباب التعليم وأشكال العناية بصحته وثقافته ، وأنشئت المراكز المختصة برعاية الأطفال المكفوفين والمعوقين والأيتام والفقراء . ونمارس هذه المراكز وبرامجها بما ينسجم وتوصيات الميثاق الأردني الذي أكد أن الطفل حق التمتع بأعلى مستوى منتح من الرعاية والحماية من الوالدين والدولة، بغية تنمية شخصية الطفل من غير تمييز بين ذكور وإناث.




نتائج إعطاء الطفل حقوقه :
إن الالتفات الجاد إلى إعطاء الطفل حقوقه الإنسانية الكاملة يكفل لأبناء البشرية طفولة سعيدة ، وشبابا سويا ، وتفاعلا ايجابيا مع الواقع لنا فيه خير الناس أجمعين . فالطفل مخلوق بريء يجهل ما يضره وما ينفعه ، ومن حقه على أسرته ومجتمعه وبلده أن يضعوه بين يديه أسباب سروره ووسائل ترفيه ، ويدفعوا عنه كل أذى محتمل ، ويبنوا شخصيته بناء تربويا سليما .







































































































































































































































































































































































































[i][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_______________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://raaya-jo.own0.com
 
حقوق الطفل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة راية الثانوية للبنات/المفرق :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: