منتدى مدرسة راية الثانوية للبنات/المفرق

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات،
كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل .


منتدى تعليمي
 
الرئيسيةدخولالتسجيل
القاء محاضرة عن تعريب الجيش الدكتور عبدالله العرقان من جامعة ال البيت
بمناسبة ذكرى تعريب الجيش تم القاء محاضرة الدكتور عبدالله العرقان من جامعة ال البيت 1/3/12016
كل عام وأنتم بخير بمناسبةبدء الفصل الدراسي الثاني، ونسأل الله لكم دوام التوفيق والتفوق مديرة المنتدى
قوانين منتديات مدرسة راية للبنات : 1- ممنوع تسجيل الشباب في هذا المنتدى . 2- منع استخدام الألفاظ البذيئة والنابية في المنتدى أو التهجم على أي احد من طاقم الإشراف وأي اعتراض يتم إبلاغ المشرفة بأسلوب لبق ومهذب. 3- يمنع تبادل الايميلات الخاصة في علبة الدردشة لكن يمكن ارسالها عن طريق الرسائل الخاصة. 4- الالتزام بآداب الحوار في الطرح والرد والمشاركة، وإبداء وجهة النظر المخالفة بتعقل ورويه ونبذ السب والشتم والطعن واتهام النيات. 5- يمنع منعا باتا التدخل في شؤون الإدارة ومنهم المشرفات ولهم الصلاحية من نقل وحذف وتعديل و إغلاق وسوف يصلكم التنويه بالسبب. وكل من يتهاون في هذه القوانين ويخالفها سوف يؤدي الى طرده من المنتدى الرجاء الألتزام بهــــــــــــــــــــــــــذه القوانين (( هذه القوانين قابله لتجديد .))
بسم الله الرحمن الرحيم تبارك أدارة المنتدى للأعضاء الذين تم تعينهم مشرفين في المنتدى وهم ..... ( العضوة مي العبدلله والعضوة روان وليد .. ورماح الخزاعلة ... وحلا .. وحنان ... maiss kalili..) ونأمل لهم التوفيق والتقدم والنجاح الدائم. مديرة المنتدى ...... غـــدير خزاعلة

شاطر | 
 

 اقرائها للنهاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روان وليد
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 240
نقاط : 544
تاريخ التسجيل : 29/03/2010
العمر : 24
الابراج : الجوزاء
تاريخ الميلاد : 30/05/1993
الموقع الموقع : الضاحية
المزاج و لااحلى من هيك ...............

مُساهمةموضوع: اقرائها للنهاية   الأربعاء أبريل 28, 2010 11:15 am

إنما الناس عبيد الحياة وهي العبودية التي تجعل أيامهم مكتنفة بالذل والهوان ولياليهم مغمورة بالدماء والدموع.
ها قد مر سبعة آلاف سنة على ولادتي الأولى وللآن لم أرَ غير العبيد المستسلمين والسجناء المكبلين.
لقد جبت مشارق الأرض ومغاربها، وطفت في ظل الحياة ونورها، وشاهدت مواكب الأمم والشعوب سائرة من الكهوف إلى الصروح، ولكنني لم أرَ للآن غير رقاب منحنية تحت الأثقال، وسواعد موثقة بالسلاسل، وركب جاثية أمام الأصنام.
قد اتبعت الإنسان من بابل إلى باريس، ومن نينوى إلى نيويورك، ورأيت آثار قيوده مطبوعة على الرمال بجانب آثار أقدامه. وسمعت الأودية والغابات تردد صدى نواح الأجيال والقرون.
دخلت القصور والمعابد والهياكل، ووقفت حذاء العروش والمذابح والمنابر، فرأيت العامل عبداً للتاجر، والتاجر عبداً للجندي، والجندي عبداً للحاكم، والحاكم عبداً للملك، والملك عبداً للكاهن، والكاهن عبداً للصنم، والصنم تراب جبلته الشياطين ونصبته فوق رابية من جماجم الأموات.
دخلت منازل الأغنياء الأقوياء وأكواخ الفقراء الضعفاء، ووقفت في المخادع الموشاة بقطع العاج وصفائح الذهب، وفي المآوي المفعمة بأشباح اليأس وأنفاس المنايا، فرأيت الأطفال يرضعون العبودية مع اللبن، والصبيان يتلقنون الخضوع مع حروف الهجاء، والصبايا يرتدين الملابس مبطنة بالانقياد والخنوع، والنساء يهجعن على أسرة الطاعة والامتثال.
اتبعت الأجيال من ضفاف الكنج إلى شاطىء الفرات إلى مصب النيل إلى جبل سينا إلى ساحات أثينا إلى كنائس رومية إلى أزقة القسطنطينية إلى بنايات لندن فرأيت العبودية تسير بكل مكان في موكب مذابحها ورأيت الناس يسكبون الخمور والطيوب على قدميها ويدعونها ملكاً، ثم يحرقون البخور أمام تماثيلها ويدعونها نبياً، ثم يخرون ساجدين لديها ويدعونها شريعة، ثم يتحاربون ويتقاتلون من أجلها ويدعونها وطنية، ثم يستسلمون إلى مشيئتها ويدعونها ظل الله على الأرض، ثم يحرقون منازلهم ويهدمون مبانيهم بإرادتها ويدعونها إخاء ومساواة، ثم يجدون ويجاهدون في سبيلها ويدعونها مالاً وتجارة . . . فهي ذات أسماء عديدة وحقيقة واحدة ومظاهر كثيرة لجوهر واحد، بل هي علة أزلية أبدية تجيء بأعراض متباينة وقروح مختلفة يتوارثها الأبناء عن الآباء مثلما يتوارثون نسمة الحياة، وتلتقي بذورها العصور في تربة العصور مثلما تستغل الفصول ما تزرعه الفصول.
وأغرب ما لقيت من أنواع العبادات وأشكالها العبودية العمياء، وهي التي توثق حاضر الناس بماضي آبائهم وتنيخ نفوسهم أمام تقاليد جدودهم وتجعلهم أجساداً جديدة لأرواح عتيقة وقبوراً مكلسة لعظام بالية.
والعبودية الصماء، وهي التي تكره الأفراد على اتباع مشارب محيطهم والتلون بألوانه والارتداء بأزيائه فيصبحون من الأصوات كرجع الصدى ومن الأجسام كالخيالات.
والعبودية العرجاء، وهي التي تضع رقاب الأشداء تحت سيطرة المحتالين، وتسلم عزم الأقوياء إلى أهواء الطامعين بالمجد والاشتهار فيمسون مثل آلات تحركها الأصابع ثم توقفها ثم تكسرها.
والعبودية الشمطاء، وهي التي تهبط بأرواح الأطفال من الفضاء المتسع إلى منازل الشقاء حيث تقيم الحاجة بجانب الغباوة، ويقطن الذل في جوار القنوط، فيشبون تعساء ويعيشون مجرمين ويموتون مرذولين.
والعبودية الرقطاء، وهي التي تبتاع الأشياء بغير أثمانها، وتسمي الأمور بغير أسمائها، فتدعو الاحتيال ذكاء، والثرثرة معرفة، والضعف ليناً، والجبانة إباء.
والعبودية العوجاء، وهي التي تحرك بالخوف ألسنة الضعفاء فيتكلمون بما لا يشعرون، ويتظاهرون بما لا يضمرون، ويصبحون بين أيدي المسكنة مثل ثوب تطويه وتنشره.
والعبودية الحدباء، وهي التي تقود قوماً بشرائع قوم آخرين.
والعبودية الجرباء، وهي التي تتوج أبناء الملوك ملوكاً.
والعبودية السوداء، وهي التي تسم بالعار أبناء المجرمين الأبرياء.
والعبودية للعبودية نفسها هي قوة الاستمرار.
ولما تعبت من ملاحقة الأجيال، ومللت النظر إلى كواكب الشعوب والأمم، جلست وحيداً في وادي الأشباح حيث تختبىء خيالات الأزمنة الغابرة وتربض أرواح الأزمنة الآتية، هناك رأيت شبحاً هزيلاً منفرداً محدقاً إلى وجه الشمس فسألته : من أنت وما اسمك؟
قال : اسمي الحرية.
قلت : وأين أبناؤك؟
قال : واحد مات مصلوباً، وواحد مات مجنوناً وواحد لم يولد بعد.
ثم توارى عن عيني وراء الضباب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 7
نقاط : 9
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: اقرائها للنهاية   الخميس أبريل 29, 2010 1:53 am

فليشهد العلم نحن اسياد لا عبيد
وكل يوم يولد منا شهيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maiss kalili
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 119
نقاط : 164
تاريخ التسجيل : 25/03/2010
العمر : 24
الابراج : الميزان
تاريخ الميلاد : 30/09/1993

مُساهمةموضوع: رد: اقرائها للنهاية   الخميس مايو 20, 2010 6:38 am

SHO
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=352224762453&ref=t
 
اقرائها للنهاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة راية الثانوية للبنات/المفرق :: منتدى الاسلامي :: نصرة الأقصى-
انتقل الى: